الخميس  2020-01-23 11:31:48 آخر تحديث 2020-01-23

أخر خبر

جديد "الصحافة" : (ألف لعبة ولعبة) الصحافة      BBC : محاكمة مرسي: الجيش يعلن حالة التأهب القصوى بعد نقل المقر فجأة إلى أكاديمية الشرطة الصحافة      غاده عبدالرازق لـCNN: هذا موقفي من باسم يوسف الصحافة      CNN : بعد محاكمة القرن.. مرسي يواجه تهم قتل المتظاهرين الصحافة      جديد الصحافة : (اليشمك) مجلة الموضة العالمية الصحافة      CNN : "صاروخ جنسي" يطرق أبواب العرب الصحافة      CNN : أمريكا تندد بالقمع الوحشي للاحتجاجات في السودان الصحافة      فتيات يتناولن دواء تسمين المواشي ليجذبن الزبائن الصحافة      BBC : سوريا ترحب بالمبادرة الروسية لوضع أسلحتها الكيماوية تحت رقابة دولية الصحافة      CNN : مصر : لا نحتاج أموال قطر الصحافة      CNN : سوريا ترحب بإخضاع "الكيماوي" لرقابة دولية الصحافة      رويترز : انتقادات حادة لفيلم جديد عن الاميرة ديانا الصحافة      CNN : خرافات عن الزفاف.. سكين وحجاب وعنكبوت الصحافة      CNN : حملة عنف غير مسبوقة تستهدف الكنائس بمصر الصحافة      رويترز : حكومة ليبيا تهدد بعمل عسكري إذا حاول المحتجون بيع النفط الصحافة     

"المرأة الحديدية" فيلم أيدولوجي مثير للجدل

  • تاريخ الاضافة : 15 ديسمبر 2011
  • القراء : 5,336
  • أرسل لصديق
  • طباعة


سواء كان ذلك في الحياة الواقعية أم على شاشات السينما، يبدو أن رئيسة وزراء بريطانيا السابقة مارجريت تاتشر أو "المرأة الحديدية" كما اشتهرت، لم تفقد ولو قدرا ضئيلا من قدرتها على خلق انقسامات في الرأي، كما يؤكد ذلك الجدل المشتعل مفعم حول فيلم مرتقب ظهوره عنها.



تجسد الرائعة ميريل ستريب شخصية الزعيمة السابقة التي تبلغ من العمر الآن 86 عاما، وتصورها كامرأة خائرة القوى تعاني من العته، فيما تعرض لقطات بنظام الفلاش باك عصرها الذهبي


فاللقطات الدعائية للفيلم الذي من المقرر أن يطرح في العرض الأول في بريطانيا يوم السادس من يناير المقبل، تجد مدبرة منزل المرأة الحديدية وحدها في المطبخ وهي مكبة على إناء به عصيدة وتقول لها: "ها أنت ذا".


فترد عليها تاتشر "ها نحن ذا" متوهمة أن زوجها دينيس الذي عاشت معه سنوات طويلة وتوفي عام 2003 لا يزال معها.


هذا الجانب تحديدا من العمل أثار ثائرة محبي تاتشر في بريطانيا الذين يرون في هذا التصوير "إهانة".


في المقابل دافعت ستريب عن الدور ببسالة، إذ قالت إن كبر السن والإصابة بالخرف أو العته لا ينبغي أن ينظر إليه كوصمة.  "  إنها الحياة..تلك هي الحقيقة" حسبما قالت الممثلة الحائزة على الأوسكار، خلال مقابلة أجرتها معها مؤخرا هيئة الإذاعة البريطانية  بي.بي.سي


وقالت ستريب لصحيفة "ديلي تلجراف":"أردت تقديم عمل عن الفناء وتقبل واقع فقدان الحياة ..ووجدنا قصة شعرنا أنها تقدم ذلك المضمون".


وقالت ستريب إن الفيلم يقدم نظرة "شخصية تماما" لتاتشر وهي تخطو نحو النهاية، فصورنا "انحسار وتناقص قوتها".


وقالت الممثلة التي قضت شهورا طويلة تشاهد وتستمع لتسجيلات فيديو وتسجيلات إذاعية كي تتمكن من التعرف على لغة الجسد والصوت عند تاتشر، إن الحديث مع الناس عن تاتشر كان ممتعا لأن "كل شخص كانت لديه وجهة نظر عنها".




كان هدفها الرئيسي من تقديم العمل الذي أخرجته فيليدا لويد مخرجة "ماما ميا"، هو " معرفة أي شيء كان يجذب الناس لها، ما ولد في قلوب آخرين ذلك الحقد الدفين عليها".


اعتمد الفيلم بشكل كبير على لقطات إخبارية ليذكر المشاهد بمعارك تاتشر مع اتحادات العمال البريطانية والاحتجاجات الواسعة ضد حكمها وحرب عام 1982 مع الأرجنتين بسبب جزر
فوكلاند وهجمات القنابل التي شنها الجيش الجمهوري الأيرلندي في بريطانيا من بين نواح أخرى في حكمها الذي دام 11 عاما.


الفيلم قدم تقييما بأثر رجعي عن بزوغ نجم تاتشر الذي لم ينطفئ في عالم السياسة الذي هيمن عليه الرجال إبان سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، ومناوراتها السياسية بالإضافة إلى حياتها كأم.


وقالت ستريب لديلي تلجراف "تاتشر كانت غريبة في عالمها وفي حزبها". أعتقد أنني شغوفة بعملي قدر شغفها بعملها ، كما أنني لا أرضي أن يسيء (أحد) فهم ما أحاول القيام به ، مثلها تماما".


وقالت ستريب لـ"تايمز" :"نحن في اليسار لم نكن نحب سياستها لكننا كنا نضمر في أنفسنا شعورا بالإعجاب بما استطاعت كامرأة تحقيقه".  


وأضافت"لا أزال أعارض كثيرا من (أفكار) سياستها..لكنني أشعر أنها آمنت بها وأنها كانت تنبع من يقين صادق".


يقول مايكل بورتيلووزير الدفاع البريطاني الأسبق والحليف المقرب من ثاتشر، إنه برغم أداء ستريب "الرائع" فإنه شعر بـ "عدم الارتياح" إزاء المشاهد التي صورت مرضها.


وتنبأ بورتيلو "أرى انه عمل فني ضخم ..لكنه فيلم روائي مثير للجدل".


وتردد أن مارك وكارول نجلي ثاتشر التوأم ، أصيبا بهلع من الحبكة الدرامية للعمل، الذي تردد أنهما شبهاه بـ "قصة خيالية من نسيج خيال اليسار".


لكن لويد التي تصف فيلمها "المرأة الحديدية" بأنه "فيلم أيديولوجي" تقول إن المشاهدين سيدركون قدر الاهتمام والحذر الذي حرصت عليه ستريب في الحفاظ على "كرامة" تاتشر.



  •   مواد ذات علاقة
 

لا توجد تعليقات مضافة

 
نحتفظ بسرية المعلومات



متستغفلنيش
Google+
top site