الأربعاء  2018-12-19 08:02:56 آخر تحديث 2018-12-19

أخر خبر

جديد "الصحافة" : (ألف لعبة ولعبة) الصحافة      BBC : محاكمة مرسي: الجيش يعلن حالة التأهب القصوى بعد نقل المقر فجأة إلى أكاديمية الشرطة الصحافة      غاده عبدالرازق لـCNN: هذا موقفي من باسم يوسف الصحافة      CNN : بعد محاكمة القرن.. مرسي يواجه تهم قتل المتظاهرين الصحافة      جديد الصحافة : (اليشمك) مجلة الموضة العالمية الصحافة      CNN : "صاروخ جنسي" يطرق أبواب العرب الصحافة      CNN : أمريكا تندد بالقمع الوحشي للاحتجاجات في السودان الصحافة      فتيات يتناولن دواء تسمين المواشي ليجذبن الزبائن الصحافة      BBC : سوريا ترحب بالمبادرة الروسية لوضع أسلحتها الكيماوية تحت رقابة دولية الصحافة      CNN : مصر : لا نحتاج أموال قطر الصحافة      CNN : سوريا ترحب بإخضاع "الكيماوي" لرقابة دولية الصحافة      رويترز : انتقادات حادة لفيلم جديد عن الاميرة ديانا الصحافة      CNN : خرافات عن الزفاف.. سكين وحجاب وعنكبوت الصحافة      CNN : حملة عنف غير مسبوقة تستهدف الكنائس بمصر الصحافة      رويترز : حكومة ليبيا تهدد بعمل عسكري إذا حاول المحتجون بيع النفط الصحافة     

الرجل الصفر : طه طحان

  • تاريخ الاضافة : 13 ديسمبر 2013
  • القراء : 4,894
  • أرسل لصديق
  • طباعة

اعتدنا فى هذه الأيام أن نسمع أصفارا فى أصفار من خلال الرجل الصفر فى كل المواقع الإدارية، والسياسية، والثقافية، والفكرية، والتربوية، والتعليمية، والاقتصادية، والأزمة التى نعانى منها ازمة الاصفار فى الانتاج بكل أنواعه، سواء الانتاج الاستهلاكى، أو الاستهلاك الانتاجى، حتى المنتج الاستهلاكى صفر، لأننا نستورده.


 والثقافة، والفكر، والتربية، والتعليم، ومنظومه العمل فى الاعلام بكل انواعه صفر، لأن منتجه صفر فى المعطيات النهائيه.


 ماذا قدمت الأصفار منذ 25 يناير حتى 30 يونيه فى أى مشكلة من المشكلات ؟..  صفر.  هل تغير شئ من واقع حياتنا على مستوى الافراد والجماعات والدولة؟.


 ياقوم صفر فى الاداء يساوى صفر فى العطاء، جمعنا أصفار وجماعتنا اصفار فى احزاب، وجماعات، وهيئات والكل اتفق تقريبا على ان يكونو اصفارا فى عالم لا يعترف بالاصفار الا اذا كانت قابله للجمع والطرح بشرط ان يكون بجانب الافار واحد صحيح فمن هو الواحد الصحيح ليكون بجوار الاصفار هل هى التلابيه والتعليم لانها الاساس فى تحويل الاصفار الى امتياز من خلال التعليم والتعلم فاين نحن من هذا هل يكون من خلال رجال الاقتصاد والثقافه والإعلام ولماذا لا يبدا الكل ليتحول من الرجل الصفر الى الرجل الممتاز أم ان الكل اعتاد على السلبية، واللامبالاه، والنرجسية، والشوفينيه، وهذه هى مكونات الرجل الصفر.


 نحن فى عالم ياعالم لا يعترف بالرجل الصفر إلا اذا كان يعمل لصالحه، سواء كان الرجل الصفر دولة، أو حزب، أو هيئة، أو جماعة، أو فرد، إذا لماذا يعترف العالم بالرجل الصفر، لأنه يعمل لصالحه، وكل عمل ممتاز يحاول أعداء الوطن أن يحولوه الى صفر، لأنه يصب فى النهاية لصالحهم، وصالح من يعملون عندهم ، الرجل الصفر هو مرض العصر بصفه عامة عالميا.


 وفى الحاله المصريه بصفه خاصة، لان مصر لا تعرف ولا تعترف بالاصفار اعجب وأتعجب من قامات وهامات كنت أظن فيهم خيرا اجدهم يتخلطون باخلاقيات واليات الرجل الصفر من خلال اقوالهم وافعالهم وما اكثرهم فى الاعلام بصفه خاصه وباقى اركان الدوله بصفة عامة،  فهولاء الأصفار هم مرض مصر الخطير الذى يجد على كل وطنى مخلص ان يكشفهم، ويكشف ثقافتهم الصفرية ضد ثورتنا من 25 يناير حتى 30 يونية، لاننا مازلنا نعيش ظاهر ثورية، ولم نصل بعد الى ثورة حقيقية بسبب الأصفار التى تهدم كل شئ.


 فمتى يظهر الرجل الممتاز ليخلصنا من هذه الأفكار، ونعيش مرحلة الرجل الممتاز برجال الرجل الممتاز ،حتى لا تتكرر مأساة الدكتورمرسى وبطانة السوء التى كانت أصفارا وهم الذين هدموا هدمهم الله، وسيعلم الذين ظلموا اى منقلب ينقلبون، لأن الرجل الممتاز وبطانته هى التى ستفك شفرة الشعب المصرى فى كل مجالات الحياه، لأن المصرى يكره الاصفار وبطانتها،  ولعنه الله على كل الاصفار التى صادرات وتصادر كل طاقات وامكانيات هذا الشعب لنبقى جميعا فى اللاحالة من خلل الرجل الصفر .


يجب أن نخرج من الحاله الصفرية التى نعيش فيها الى الإنطلاق لمرحله الامتياز والرياده فى كل شئ، ولماذا لا نبدأ بمصالحه وطنية شامله نتفق فيها جميعا على حب ومصلحه الوطن بعيدا عن المتاجرة بالاوطان والاديان من خلال فترة انتقاليه يحددها التوافق الوطنى تحت رعايه الجيش مع استعاره دستور 71 لهذه الفترة الانتقاليه بحكومه قويه من الكل ولاتهدا الدوله من المظاهرات والانتخابات لمده يحددها اهل التوافق مع تقديم جميع القتله الى محاكمه عاجله ناجزة ومن قتل يقتل فى ميدان عام هذا هو الحل ومن عنده حل فاليتفضل زيعرضه للمناقشه لان دماءومستقبل شمال مصر خط احمر يا اعداء مصر من كل الاتجاهات داخليا وخارجيا، وأعجب من الذين يهللون الان لدستور 2013  ، أليس هم الذين قالو عن دستور 2012  أعظم دستور شهدته مصر ، ووراء كل دستور، ولجان الدستور مصيبة،  فما هى المصيبة التى ننتظرها ياعالم ؟ .


ليس هناك توافق على اى شئ بسبب الأصفار، ولغه الأصفار وثقافه الأصفار، ويبقى الحل فى دستور71 مع ندب لجنة دستورية من أستاذه الدستور الممتازين، وما أكثرهم فى مصر ليحلوا مشكله الدستور،  وليس كل من هب ودب يتكلم فى الدستور (واسالو أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ).


 مصر فى خطر، وخطرها  فى الأصفار التي تسيطر على كل المواقع، وآن الأوان للأصفار أن تختفى من حياتنا، وتظهر النخب، والصفوة الممتازة من الشعب الصامت، وهذا هو بدايه الإصلاح الدستورى، والثورى الممتاز على أن يكون الراعى الرسمى لكل ذلك كل مؤسسات الدولة، وعلى رأسها الجيش المصرى، وكفى مزايدات .


إن الصندوق الاسود الحقيقى الذى يخرب فى مصر، ويحاول بكل الطرق أن يوجد فوضى فى المجتمع هم الأصفار فى كل المواقع الذين ينشرون أفكارا سوداء ضد الكل، ليظل الكل فى حيرة، واضطراب، فلصالح من الذى تعملون ؟ .


فيا كل الصناديق السوداء، وياكل من تتكلمون عن الصناديق السوداء، .. اعلمو جميعا ان الله سبحانه وتعالى سيحاسبكم (على صدق قلبكم، ولن يحاسبكم على صدق ألسنتكم )، و(يوم لاينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم ) صدق الله العظيم




  •   مواد ذات علاقة
 

لا توجد تعليقات مضافة

 
نحتفظ بسرية المعلومات



متستغفلنيش
Google+
top site