تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

مؤثرون يثيرون غيرة أصحاب العمل


القاهرة : الأمير كمال فرج.

كتبت ايمي اوديل في تقرير نشرته مجلة Fast Company إن "في بداية الوباء، وجدت محامية الشركات سيس شيه نفسها في وضع غير متوقع عندما انتشر أول مساهمة لها عبر تطبيق تيك توك TikTok".

كان الفيديو عبارة عن ميم تقارن وتيرة عملها الدؤوب بسرعات أصدقائها، الذين كانوا يعملون في مجال التسويق ولديهم، كما تتذكر، "الكثير من ساعات السعادة". بدأت في جمع عدد كبير من المتابعين الذين بدأوا يطرحون عليها أسئلة حول حياتها وعملها.

يجعل تيك توك المستخدمين مؤثرين بسهولة من المحامين مثل شيه إلى الأشخاص الذين يجيدون استخدام Microsoft Excel، كمحامية خاصة ومؤثرة على تيك توك كانت شيه محظوظة بالعمل في الشركات الأمريكية الجديدة، حيث يمكن للموظفين حتى في الوظائف المكنبية الأكثر تحفظًا الاستفادة من خبراتهم ومهاراتهم في إنشاء المحتوى للحصول على فرص التأثير مدفوعة الأجر.

وكان على المديرين الآن أن يدركوا بشكل متزايد سياسات وسائل التواصل الاجتماعي بالنسبة لهذه الفئة من المؤثرين الموظفين أصحاب التأثير الواسع.

لم تهمل شيه جاذبيتها في تيك توك واستغلته. قبل أن تبدأ في نشر الكثير، استشارت سياسة وسائل التواصل الاجتماعي لشركتها، والتقت بأحد منسقي وسائل التواصل الاجتماعي. الشركة لم تمانع ولكن حذرتها من نشر أي معلومات سرية، ونصحتها أيضًا بعدم النشر في أوقات معينة من اليوم يمكن أن تشير إلى ما إذا كانت في اجتماع أم لا.

قالت شيه: "هذا هو الجزء الذي أقدره في شركة المحاماة الخاصة بي - لم يرغبوا في خنق موهبة الموظف، وقالوا لي "يمكنك أن تقولي ما تريدين، ولكن مع التوضيح أنك تتحدثين نيابة عن نفسك وليس نيابة عن الشركة".

نما عدد متابعي شيه إلى حد كبير لدرجة أن عروض الرعاية التي كانت مربحة جدًا ولا يمكن تفويتها بدأت في الظهور. تقول "كنت محظوظة لأنني عملت عن كثب مع بعض الشركاء الذين اعتقدوا أن بوسعي القيام بأشياء أخرى في الحياة إلى جانب العمل".

ووافق الشركاء على رعاية شيه. وهي تحصل مقابل ذلك ما يكفي، لدرجة أنها تركت وظيفتها في المحاماة مؤخرًا لمتابعة تأليف المحتوى، رغم أنها تخطط للاحتفاظ بعضوية نقابة المحامين.

أقرت شيه بأن ليس كل شركات المحاماة تدعم استخدام الموظفين لوسائل التواصل الاجتماعي كما كانت تدعمها. ربما يشعر الكثير من الشركات الأمريكية بالذهول من احتمال وجود مؤثرين بدوام جزئي في جداول رواتبهم. خذ على سبيل المثال وسائل الإعلام، التي لديها قوة عاملة مؤثرة منذ عدة سنوات، لكنها لا تزال تفتقر إلى معيار صناعي لإدارتها، على عكس المعايير المقبولة منذ فترة طويلة للعمل المستقل.

وأوضحت شيه أن "صحيفة إنسايدر ناقشت مؤخرًا عن التوتر في صحيفة نيويورك تايمز الناتج عن لجنة تم تشكيلها للموافقة على المشاريع الخارجية للصحفيين، مما أدى إلى نقاش على تويتر في عطلة نهاية الأسبوع حول مزايا الصحفيين الذين لديهم "علامات تجارية شخصية" مستمدة إلى حد كبير من وسائل التواصل الاجتماعي"، مشيرة إلى أن العلامات التجارية الشخصية ضرورية للصحفيين اليوم.

حاولت بعض الشركات الإعلامية تقييد أنشطة الموظفين على مواقع التواصل تمامًا، أو أخذ جزء من صفقاتهم ، بحجة أنها من مكنتهم من إنشاء نظام أساسي يمكن تحقيق الدخل منه، مشيرة إلى قدرات الموظفين على حجز أعمالهم الإعلانية الخاصة، فيما تكافح الشركات الإعلامية للبقاء لما يقرب من عقد من الزمان على الأقل.

وفي هذا الاتجاه تحصل مجلة فوغ Vogue ، على سبيل المثال على 40%، أي حوالي ضعف ما قد يأخذه الوكيل المؤثر)، وغالبًا ما تدفع هذه السياسات الموظفين في المجالات الإعلامية إلى الاستقالة، لأن وسائل الإعلام تدفع بشكل سيئ، وفي مرحلة معينة ليس من المنطقي بالنسبة لهم من الناحية المالية البقاء ورفض الأموال.

تعتقد شيه أن وجود سياسة وسائط اجتماعية واضحة مكتوبة ويمكن الوصول إليها يجب أن يكون الأساس لأي شركة. وتحدثت عن الموضوع بخلفيتها كمحامية ، وقالت: إن "عدم إضفاء الطابع الرسمي على السياسات الخاصة بالموظفين المؤثرين على التواصل الاجتماعي يضر بصاحب العمل والموظف، مشيرة إلى أن تحديد السياسة يمنع قلق المؤسسات من نجاح موظفيهم.

إحدى الموظفات المؤثرات في وسائل الإعلام  تحدثت دون الكشف عن هويتها لهذه القصة ، خوفًا من أن يمنع صاحب العمل منشوراتها التي ترعاها. فقد أعلنت شركتها أن رعاية الخلاصات الشخصية غير مسموح به، لكنها لم تلتزم بهذه السياسة كونها غير مدرجة في كتيب الموظف أو في أي مكان آخر.

قالت الموظفة: "آخر رعاية قمت بها كان عائدها أكثر من راتبي عن الشهر بأكمله". وأضافت: "أشعر أنني في وظيفتي ، أتقاضى راتباً أقل من اللازم" ، موضحة أن زياداتها فقط منذ عام 2019 كانت حوالي 3 % ، لم تعوض الارتفاعات السنوية في تكلفة المعيشة.

وتؤكد الموظفة أنه إذا طلب منها صاحب العمل التوقف عن نشاطها على وسائل التواصل الاجتماعي ، فستستقيل ، على الرغم من أنها تستمتع بوظيفتها.

تاريخ الإضافة: 2022-03-15 تعليق: 0 عدد المشاهدات :828
1      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
67%
 لا
22%
 لا أعرف
13%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات