تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      



«البابطين» تصحح التاريخ وتبريء عصر الانحطاط



وزير الثقافة والإعلام : ما تقدمه المؤسسة من أدوار وجهود مبعث فخر واعتزاز للجميع، ومنارة أخرى على طريق رعاية الكويت للثقافة
عبدالعزيز البابطين : رعاية صاحب السمو أمير البلاد للمؤسسة دليل ساطع على بصيرة حكام الكويت بقيمة الثقافة باعتبارها تجسيدا لروح الجماعة.
احتفاء بصدور معجم البابطين لشعراء العربية في عصر الدول والإمارات" الذي اشتمل على تراجم وأشعار لـ 10 آلاف شاعر
عبدالعزيز خوجة : مؤسسة البابطين الثقافية حملت على عاتقها صون الموروث الثقافي والحضاري وحماية الشعر العربي والنهوض به.
المشاركون يدعون للانفتاح على الأشكال الشعرية الحديثة، والحقول البينية المتصلة بالشعر

احتفاء خاص بالشاعرين ابن سناء الملك وابن مليك الحمري



الكويت : الأمير كمال فرج.

صححت مؤسسة البابطين الثقافية حقبة هامة من التاريخ الشعري، وبرأت العصرين الأيوبي والمملوكي من الإنحطاط، مشيرة إلى أن هذين العصرين كانا من عصور الازدهار الشعري، وذلك من خلال الاحتفاء بشاعرين: الأول ابن سناء الملك  (1150 م:  1212م)  من العصر الأيوبي، والثاني : ابن مليك الحموي (1437م : 1512م) من العصر المملوكي، حيث يقصر البعض صفة "الانحطاط" على المملوكي والعثماني والبعض يقصرها على العثماني، وهذا الأمر يتعلق بالشعر فقط.

جاء ذلك في الدورة 18 التي نظمتها مؤسسة البابطين الثقافية في الكويت في الفترة من 19 : 21 مارس، والتي أقيمت فعالياتها على مسرح مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي.

 

الدورة 18

تزامنا مع اليوم العالمي للشعر الذي يوافق 21 مارس، وبرعاية صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أقامت مؤسسة البابطين الثقافية فعاليات دورتها الـ 18 في الكويت، والتي شارك بها عدد كبير من الشعراء والنقاد والإعلاميين من كافة دول العالم.

وكرمت الدورة الشعراء والنقاد الفائزين بجوائز المؤسسة في الدورتين الـ 17 و 18، واحتفلت بصدور معجم البابطين لشعراء العربية في عصر الدول والإمارات" مع احتفاء خاص بالشاعرين ابن سناء الملك وابن مليك الحموي.

 

 

إشادة رسمية

أشاد وزير الدولة للثقافة والإعلام ووزير الدولة للشباب  عبدالرحمن المطيري في حفل الافتتاح بدور مؤسسة البابطين الثقافية، قائلا "تجتمع المعرفة والإبداع والفكر في رحاب هذه المؤسسة العريقة، التي أخذت على عاتقها إثراء حركة الشعر العربي ونقده، وتشجيع التواصل بين الشعراء والمهتمين بالشعر العربي، من خلال ما تقيمه من فعاليات، وما تصدره من مطبوعات ومعاجم البابطين للشعر العربي".

وأضاف أن "الفعل الثقافي الذي أحدثته المؤسسة على المستويات المحلية والعربية والإقليمية والدولية كان حدثا مهما، فقد شرعت المؤسسة أبوابها لنشر رسالة المثقفين على مر العصور والتي مازالت هي رسالة الخير والتسامح.

وأكد الوزير على "دور المؤسسة وما تقدمه للثقافة العربية من حفظ لتراثها وتحقيق للمخطوطات الشعرية، وبما تقدمه من بعثات تعليمية تغطي معظم البلاد الإسلامية، وغيرها من أدوار وجهود هي مبعث فخر واعتزاز للجميع، ومنارة أخرى على طريق رعاية الكويت للثقافة".

 

 

 

عرس ثقافي

أعرب رئيس مجلس أمناء مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الدكتور عبدالعزيز سعود البابطين في كلمته عن تقديره وامتنانه لتكرم حضرة صاحب السمو أمير البلاد برعاية هذه الدورة.

واستدعى البابطين في كلمته رعاية أمراء الكويت لأعمال المؤسسة منذ ظهورها، لافتا إلى أن رعاية صاحب السمو أمير البلاد دليل ساطع على بصيرة حكام الكويت بقيمة الثقافة باعتبارها تجسيدا لروح الجماعة.

وأضاف "نلتقي اليوم في هذا العرس الثقافي لنكرم الفائزين بجوائز المؤسسة، ونحتفل بصدور معجم البابطين لشعراء العربية في عصر الدول والإمارات"، ذلك العمل الموسوعي الضخم الذي يرصد حركة الشعر العربي ما بين سنة 656 هجرية حتى سنة 1215 هجرية، وهي حقبة طويلة تزيد على خمسة قرون، تعرض تراثها الأدبي والحضاري لكثير من حملات التشويه المتعمد وسوء الفهم".

وذكر البابطين أنه على مدى أكثر من عشر سنوات وبجهود دؤوبة لما يزيد عن 100 أستاذ من نخبة الباحثين والدارسين والأكاديميين، و500 مندوب عملوا على جمع مواد المعجم من داخل الوطن العربي وخارجه حتى يخرج المعجم في 25 مجلدا من القطع الكبير، تشتمل على تراجم ونماذج شعرية لنحو 10 آلاف شاعر".

وقال "لقد حلمت قبل زمن بعيد ولا أزال أن أقدم للمكتبة العربية موسوعة شعرية شاملة ترسم معالم الشعر العربي وتكشف ملامحه واتجاهاته، على مر العصور، فكان أول ما فكرت فيه عند إنشاء المؤسسة إطلاق مشروع المعجم، وكانت البداية مع معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين عام 1990، وقد صدرت طبعته الأولى بعد خمس سنوات، ولازالت طبعاته تتوالى".

ولفت البابطين إلى أنه "ربما كان من حسن الطالع أن تبدأ فعالياتنا وتبلغ ذروتها  يوم 21 مارس وهو اليوم الذي اختارته الأمم المتحدة ليكون اليوم العالمي للشعر، والذي اعتدنا فيه أن نحتفل سنويا ومنذ عام 2008 بمهرجان الشعر العربي،  ويصادف أيضا يوم الثلاثاء 3 مارس وهو اليوم الذي حددناه قبل عشرة أشهر موعدا لانعقاد ديوان الشعر العربي  في برلمان الكويت".

 


صون الموروث الثقافي

أعرب وزير الإعلام السعودي الأسبق الشاعر الدكتور عبدالعزيز خوجه الحائز على الجائزة التقديرية لاسهاماته في لإثراء حركة الشعر العربي في كلمته عن سعادته بالتكريم الذي حظى به واصفا إياه بالوسام.

وقال أن "مؤسسة البابطين الثقافية واحدة من أهم المؤسسات المختصة بالثقافة العربية في الكويت والوطن العربي"، لافتا إلى أنها ومنذ إنشائها حملت على عاتقها صون الموروث الثقافي والحضاري وتصويره بما يدفع نحو الاسهام والاستلهام وحماية الشعر العربي والنهوض به.

ومثلت الشاعرة السودانية الفائزين بجوائز المؤسسة، وألقت قصيدة من ديوانها "إذا همى مطر الكلام" الحائز على جائزة أفضل ديوان شعر، في مسابقة مؤسسة البابطين الثقافية.

تقول في قصيدتها "عروج على مقام المعنى" :

"أريد لهذي القصيدة
 ألا تموت
أريد لها أن تكون بأجنحة وبقلب وذاكرة
ويدين وفم
بلى بيدين
لتنفض عن نفسها كل ما لا يليق
وكي تتسلق حبل النجاة إذا ألقيت
ذات غدر بجب العدم
فإن لها أخوة
ربما أخطأت حين قصّت عليهم رؤاها
لكم كان قص الرؤى موجعا
ولكم
بلى بيدين
لكي تتستر حين تعرى
وكيما تربت
بالحب هونا على كتف الأصدقاء".

 

 


جائزة البابطين للإبداع الشعري

كرمت مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الفائزين بجائزة البابطين للإبداع الشعري، وهي : في فرع جائزة أفضل كتاب في نقد الشعر وقيمتها 40 ألف دولار أمريكي، فاز بالجائزة الناقد الأستاذ مصطفى رجوان من المغرب عن كتابه "الشعرية وانسجام الخطاب"، مناصفة مع الناقد الدكتور أحمد درويش من مصر عن كتابه "استقبال الشعر".

فيما فازت الشاعرة روضة الحاج من السودان بجائزة أفضل ديوان شعري وقيمتها 20 ألف دولار أمريكي عن ديوانها "إذا همى مطر الكلام"، وفاز الشاعر عبدالله أمين أبوشميس من الأردن بجائزة أفضل قصيدة وقيمتها 10 آلاف دولار أمريكي عن قصيدته "راحيل".

أما في فئة الشباب، فقد فازت بجائزة أفضل ديوان وقيمتها 10 آلاف دولار أمريكي، الشاعرة آلاء القطراوي من فلسطين عن ديوانها "ساقية تحاول الغناء"، وفي فرع جائزة أفضل قصيدة للشباب وقيمتها 5 آلاف دولار أمريكي، فاز الشاعر زاهر حبيب من اليمن عن قصيدته "قبضة من أثر الذهول".

 

 

حصل على الجائزة التكريمية لهذه الدورة الشاعر الدكتور عبدالعزيز خوجة من المملكة العربية السعودية، وقيمتها 50 ألف دولار، وهي جائزة لا تخضع للتحكيم بل وفق آلية خاصة يشرف عليها رئيس المؤسسة الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين.

وحظيت الجائزة بمشاركة واسعة من مختلف أنحاء الوطن العربي، إذ بلغ عدد المشاركات أكثر من 826 مشاركة في فروع الجائزة المختلفة، حيث بلغ عدد المشاركات في فئة أفضل كتاب في نقد الشعر 56 مشاركة، و124 مشاركة في فئة أفضل ديوان، وسجلت فئة أفضل قصيدة 341 مشاركة، بينما سجلت فئة أفضل ديوان للشباب 98 مشاركة، فيما بلغ عدد المشاركين في فئة أفضل قصيدة للشباب 207 مشارك.

 

 

ابن مَليك الحموي وابن سناء المُلْك

تضمنت فعاليات الدورة ست جلسات على مدى ثلاثة أيام؛ الجلسة الأولى بعنوان "شعر ابن مَليك الحموي وشاعريته وتناول ذلك الدكتور عبدالله مانع غليس من الكويت، و"التشكيل الجمالي في شعر ابن مَليك الحموي" وحياته وشعره، وناقشت ذلك الدكتورة إسراء أحمد فوزي الهيب من سوريا، وترأس الجلسة الدكتور طاهر الحجار من الجزائر.

أما الجلسة الثانية فتمحورت حول "شعر ابن سناء المُلْك.. وأدبه"، وأدارها الدكتور معجب العدواني من السعودية، وشارك فيها كل من الدكتورأشرف نجا من مصر، والدكتور بهاء حسب الله من مصر.

وتضمنت الجلسة الثالثة التي رأسها الدكتور خالد كدادة من الكويت نقاشاً حول معجم البابطين وفضاءات الشعر العربي في المغرب والأندلس – حركة الشعر واتجاهاته في المغرب"؛ وشاركت فيها الدكتورة نور الهدى باديس من تونس، إلى جانب محاضرة بعنوان "حركة الشعر واتجاهاته في الأندلس" قدمها الدكتور محمد عبدالرزاق مكي من مصر.

 

 

معجم البابطين

وفي الجلسة الرابعة تحدث الدكتور إبراهيم عبدالعزيز زيد من مصر عن "حركة الشعر واتجاهاته في مصر في عصر الدول والإمارات"، واستعرض فيها الدكتور أحمد فوزي من سوريا بحثا للدكتور أحمد فوزي الهيب رحمه الله عن "حركة الشعر واتجاهاته في بلاد الشام في عصر الدول والإمارات"، وأدار الجلسة الدكتور عبدالرحمن طنكول.

وتناولت الجلسة الخامسة "معجم البابطين وفضاءات الشعر العربي في شبه الجزيرة والعراق وبلاد المشرق الإسلامي، تحدث فيها الدكتور إبراهيم البطشان من السعودية،  و"حركة الشعر واتجاهاته في اليمن في عصر الدول والإمارات"؛ تحدث فيها الدكتور عبدالحميد الحسامي، وكذلك الحديث حول "حركة الشعر واتجاهاته في العراق وبلاد المشرق الإسلامي في عصر الدول والإمارات" تحدث فيها الدكتور عباس الجراخ من العراق، وأدار الجلسة مشاري الموسى من الكويت.

واختتمت الجلسة السادسة سلسلة جلسات الدورة بالحديث عن "المعجم وقضية الأصالة والتجديد" متضمنةً – استحضار النموذج وقصائد المعارضات" وتحدثت فيها الدكتورة نسيمة الغيث من الكويت، والحديث عن "تطور الإيقاع وتنوعات الأشكال الشعرية" وتناول ذلك الدكتور يوسف وغليسي من الجزائر، ورأس الجلسة الدكتور عبدالله التطاوي.

 

حفل غنائي

أقامت مؤسسة البابطين الثقافية حفلا غنائيا طربيا بعنوان "قصائد مغناه" بمركزِ الشيخِ جابر الأحمد الصباح الثقافي في الثامنة مساءَ الإثنينِ الموافق 20 من شهر مارس، شدت فيه المطربةُ اللبنانيةُ ولاءُ الجندي بمجموعة مختارة من القصائدِ تَجمَعُ في غنائِها بينَ المقاماتِ والشعرِ في إطارٍ منَ الطربِ العربِّي الأصيل؛ ودعت المؤسسة لذلك نخبة من الأدباء والنقاد ورجالات الفكر والثقافة من مختلف أرجاء العالم والوطن العربي.

وألقت المطربة ولاء الجندي تسعة أغنيات هي : "دموع الحب" شعر عبدالعزيز سعود البابطين، ولحن محمود عيد، و"منازلكم بعيني" شعر عبدالعزيز سعود البابطين، ولحن محمود يوسف، و"أمس انتهينا" شعر ولحن الأخوين رحباني، و"لن أسلاكم" شعر عبدالعزيز سعود البابطين، ولحن محمد الأسود، و"لم أنس" شعر عبدالعزيز سعود البابطين ولحن روى أسمر، و"مضناك" شعر أحمد شوقي، ولحن محمد عبدالوهاب، وفات المعاد" شعر مرسي جميل عزيز، ولحن بليغ حمدي، و"ألف ليلة وليلة"  شعر مرسى جميل عزيز، ولحن بليغ حمدي، و"باصبر الليل" شعر عبدالعزيز سعود البابطين، واللحن من الفلكلور.

واستمتع الحضور بهذه الأغاني التي يطرب لها الوجدان، والتي تؤكد أن الأغنية الفصيحة قادمة بقوة بلغتها الرصينة، ومعانيها السامية، وألحانها العذبة.

 

 

 

أمسيات شعرية

في إطار الدورة 18 لمؤسسة البابطين الثقافية، أقيمت عدة أمسيات شعرية، شارك فيها عدد كبير من الشعراء من كافة بقاع الوطن العربي، حيث شارك في الأمسية الأولى الشعراء : أحمد حسن شحاته (مصر)، وسارة بشار الزين (لبنان)، وعارف الساعدي (العراق) ، ومحمد تركي حجازي (الأردن)، والدكتورة مستورة العرابي (السعودية)، وقدَّم الأمسية الشعرية الدكتور الهنوف الهاجري.

وشارك في الأمسية الثانية الشعراء: إبتهال تريتر (السودان)، والدكتور أحمد بلبولة (مصر)، والدكتور أحمد الهلالي (السعودية)، وأسيل سقلاوي (لبنان)، ومحمد البريكي (الإمارات)، والدكتور وليد الصراف (العراق)، والحارث الخراز (الكويت)، وسمية اليعقوبي (تونس)، وأدار الأمسية الشاعر سالم الرميضي من الكويت.

وشارك في الأمسية الثالثة الشعراء : أنس الدغيم من سوريا، بدرية البدري (الأردن)، وجاسم الصحيح (السعودية)، وخليفة بن عربي (البحرين)، وصباح الدبي (المغرب)، وعبد الله الفيلكاوي (الكويت)، ولطيفة حسناوي (الجزائر)، وهاجر عمر (مصر)، وهزبر محمود (العراق)، والدكتور وليد الصراف (العراق)، وأدار الأمسية الدكتور فالح بن طفلة من الكويت.

 

 

بيان ختامي

ألقى الدكتور جمال مقابلة (تونس) بيان المشاركين في الدورة 18 لمؤسسة البابطين الثقافية، وأثنى البيان، على «الجهود الاستثنائية للشاعر عبد العزيز سعود البابطين؛ الذي فاق كلّ الشعراء بكريم خلقه إذ كرّمهم وأغدق عليهم الجوائز واللقاءات المنظمة في ذروة الاحتفال بيوم الشعر العالمي».

ودعا إلى «الانفتاح على الأشكال الشعرية الحديثة من جانب، والحقول البينية المتصلة بالشعر من جانب آخر»، و«تعميق الاهتمام بالشعر والشعراء في الثقافات المتاخمة للثقافة العربية، وفتح آفاق المقارنة واستجلاء التأثير والتأثر». و«تنمية التلقي العربي للشعر من خلال الفنون الأدائية (الغناء والمسرح)، وبصرياً من خلال الفنون التشكيلية، وما يستجد في مجالات التقنية، والذكاء الاصطناعي».

وحثّ المشاركون على «استمرار مبادرات المؤسسة في تمتين الوشائج بينها وبين المؤسسات المماثلة في الوطن العربي، ودعم المبادرات الأكاديمية التي يكون النشء من مستهدفاتها في جميع مراحل التعليم»، و«العمل على ترجمة المعاجم الصادرة عن المؤسسة إلى اللغات الحية والمؤثرة في العالم».

وكذلك دعوا إلى إصدار مجلة شعرية ثقافية شهرية تقوي تواصل الشعراء والنقاد مع المؤسسة، وتيسير وصول الباحثين من مختلف أنحاء العالم إلى المعجم بإصدار نسخ إلكترونية مجانية منشورة على موقع المؤسسة، بأدوات وخيارات بحثية متطورة وذكية، وكذلك تخصيص منح بحثية لدراسات الشعر العربي لاستقطاب الدارسين من ثقافات مختلفة، واستمرار المؤسسة في تعميق الشراكات مع الجامعات والمراكز العلمية في العالم.

 

 

تنظيم متقن

تميزت الدورة الـ 18 لمؤسسة البابطين الثقافية هذا العام بالتنظيم المتقن، وأشاد ضيوف الدورة بالجهود الكبيرة التي بذلتها المؤسسة في الإعداد والتنسيق والحجوزات والاستقبال وغيرها من الخدمات، وهو ما أظهر الدورة بالشكل الناجح التي وردت عليه.

وأشاد الضيوف خاصة بالأستاذ عبدالرحمن خالد البابطين الأمين العام للمؤسسة، ونائبه الدكتور محمد مصطفى أبو شوارب، وأسامة حسني ورفاقه الذين أبدعوا في التنظيم الثقافي.




تاريخ الإضافة: 2023-03-24 تعليق: 0 عدد المشاهدات :773
2      0
التعليقات

إستطلاع

مواقع التواصل الاجتماعي مواقع تجسس تبيع بيانات المستخدمين
 نعم
68%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
خدمات